مدرسة الشهداء الإبتدائية بالغار تقبل التعليم النشط
منتدي مدرسة الشهداء ب بالغار يرحب بالزائرين
ويتمني من كل زائر التسجيل في المنتدي

مدرسة الشهداء الإبتدائية بالغار تقبل التعليم النشط

التطور التقدم الأمل تعليم نشط
 
التسجيلالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءدخول
منتدي مدرسة الشهداء ب بالغار يرحب بالزوار وكل من يساهم في المنتدي
التعليم النشط داخل المدرسة مثمر وفي تقدم بفضل الله ثم الزملاء ........ وائل خطاب
اذكر الله في كل لحظة
ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها
لا يرد القضاء إلا الدعاء
قال الله تعالي : إن الله وملائكته يصلون علي النبي يا أيها الذين أمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما
قال صلي الله عليه وسلم " من صلي علي صلاة صلي الله عليه بها عشرا "
بلاء الإنسان من اللسان
افعل ما شئت .. فلن تأخذ أكثر من نصيبك
إنعم بإيمان دائم..وقلب خاشع.. وعلم نافع .. ويقين صادق
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» تفسير مبسط لقصار السور
الجمعة 28 أكتوبر 2011, 5:47 am من طرف وائل خطاب

» وزارة التعليم تضع خطة من 10 بنود لتعديل نظام "التقويم الشامل" بالمدارس الابتدائية والإعدادية.. وتمنح طلاب المرحلتين حق التظلم من نتائج الامتحانات خلال 15 يوماً من ظهورها
الجمعة 28 أكتوبر 2011, 5:30 am من طرف وائل خطاب

» اشتباكات متجددة في التحرير
الخميس 07 يوليو 2011, 6:16 am من طرف وائل خطاب

» قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :( أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا وأشار بالسبابة والوسطى وفرج بينهما
الجمعة 01 أبريل 2011, 3:00 am من طرف احمد فؤاد

» يوم اليتيم 1 ابريل
الجمعة 01 أبريل 2011, 2:54 am من طرف احمد فؤاد

» ام الرشراش مصرية (ايلات حالياً)
الإثنين 28 مارس 2011, 6:19 pm من طرف احمد فؤاد

» الدكتور أحمد جمال الدين موسى يجتمع بمعلمي مص
الإثنين 28 مارس 2011, 5:27 pm من طرف احمد فؤاد

»  كل مولود سيكون له رقم قومى.. وسيتم علاج أى مواطن بغض النظر عن المقابل المادى فى حالات الطوارئ.. وخدمات التأمين الصحى لابد أن تتحسن
الإثنين 28 مارس 2011, 5:16 pm من طرف احمد فؤاد

»  ملامح أول خريطة للتنمية العمرانية لمصر حتى 2050 تعدها هيئة التخطيط العمرانى
الإثنين 28 مارس 2011, 4:40 pm من طرف احمد فؤاد

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 78 بتاريخ الجمعة 19 نوفمبر 2010, 4:43 am

شاطر | 
 

 قصه اسماعيل الذبيح عليه السلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وائل خطاب
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 200
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 23/09/2010
العمر : 50
الموقع : wmaa.newgoo.net

مُساهمةموضوع: قصه اسماعيل الذبيح عليه السلام    الأربعاء 10 نوفمبر 2010, 9:27 pm

سأل إبراهيم الخليل عليه السلام ربّه أن يهبه ولدا صالحا، وذلك عندما هاجر من
بلاد قومه، فبشّره الله عز وجل بغلام حليم، وهو إسماعيل عليه السلام، الذي ولد
من هاجر، بينما كان إبراهيم الخليل عليه السلام، في السادسة والثمانين من عمره،
فهو أي إسماعيل، أول ولد لإبراهيم عليه السلام وهو الولد البكر يقول الله
: عز وجل

"وقال إني ذاهب إلى ربي سيهدين، ربّ هب لي من الصالحين، فبشّرناه بغلام حليم"

وعندما كبر إسماعيل عليه السلام، وشبّ، وصار بمقدوره، أن يسعى ويعمل كما
يعمل ويسعى أبوه عليه السلام، رأى إبراهيم الخليل عليه السلام، في المنام أن الله
." عز وجل يأمره أن يذبح ولده، ومعلوم أن "رؤيا الأنبياء وحي
: يقول الله تعالى

"فلما بلغ معه السّعى قال يابنيّ إني أرى في المنام أني أذبحك فانظر ماذا ترى"

. إنه لأمر عظيم، واختبار صعب، للنبي إبراهيم عليه السلام، فإسماعيل هذا
الولد العزيز البكر، والذي جاءه على كبر، سوف يفقده بعدما أمره الله عز وجل أن
يتركه مع أمه السيدة هاجر، في واد ليس به أنيس، ها هو الآن يأمره مرة أخرى
. أن يذبحه

ولكنّ إبراهيم الخليل عليه السلام، امتثل لأمر ربه واستجاب لطلبه وسارع
إلى طاعته. ثم اتجه إلى ابنه إسماعيل، وعرض الأمر عليه، ولم يرد أن يذبحه قسرا،
فماذا كان ردّ الغلام إسماعيل عليه السلام؟

"قال يا أبت افعل ما تؤمر ستجدني إن شاء الله من الصابرين"

إنه ردّ يدل على منتهى الطاعة وغايتها للوالد ولرب العباد، لقد أجاب إسماعيل
بكلام فيه استسلام لقضاء الله وقدره، وفيه امتثال رائع لأمر الله عز وجل، وأيّ
أمر هذا! إنه ليس بالأمر السهل، وحانت اللحظة الحاسمة بعد أن عزم إبراهيم
عليه السلام على ذبح ابنه، انقيادا لأمر الله عز وجل، فأضجعه على الأرض،
: والتصق جبين إسماعيل عليه السلام بالأرض، وهمّ إبراهيم أن يذبح ابنه

فلما أسلما وتلّه للجبين، وناديناه أن يا إبراهيم، قد صدّقت الرؤيا إنا كذلك نجزي"
المحسنين، إن هذا لهو البلاء المبين، وفديناه بذبح عظيم، وتركنا عليه في
." الآخرين، سلام على إبراهيم، كذلك نجزي المحسنين

ولكنّ السكين لم تقطع، بإرادة الله عز وجل، عندها فداه الله عز وجل، بكبش عظيم
. من الجنة، ابيض الصوف ذي قرنين كبيرين

وهكذا أصبحت الأضحية سنة سيدنا إبراهيم عليه السلام، سنّة للمسلمين كافة،
. يؤدونها أيام الحج إلى البيت العتيق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wmaa.newgoo.net
 
قصه اسماعيل الذبيح عليه السلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة الشهداء الإبتدائية بالغار تقبل التعليم النشط  :: المنتدي الإسلامي-
انتقل الى: